تحميل كتاب روبابيكيا pdf

روبابيكيا
لمحمود حسين

حتى لا يبقي كالعادة الخير هو المنتصر في أي أسطورة والسلام ،، لازم نخرج من واقعنا وننزل من ما بين السما والأرض .. أو نطلع مش مهم .
بس المهم نبطل سيرة السبع الاف سنه حضارة عشان قدمت ونبطل نتوه ونصدق أى شئ

ونواجه ولو لمرة في حياتنا كدبة ابريل السخيفة ، ونتمسك بمبادئنا وقيمنا اللي عمرها ما تنتهي بحالنا زي سي السيد الشاب السيس اللي اهتماماته أنه يبقي "روميو" في الفالينتاينز داى . ونفكر
ونحسب هل فعلاً فيه بين الدين والدولة عامل مشترك ؟! يمكن فيه .. ويمكن ننجح لو عايزين !

ممكن نفوق علي أنه حلم من احلام الفانتازيا بالفارغة ، وتنتهى لحاجات كتير وهموم أكتر ، وأهو
هم بيضحك وهم يبكى !

الهموم دى بتموَت جوانا حاجات كتير وتسيب مكان للإحساس اليتيم .. وساعتها يا عالم نقدر
نبيع احلامنا وآمالنا وذكرياتنا لبتاع الروبابيكيا ولا لأ !

......

دي اول تجربه ليا فالكتابه .. حاولت بيه اتكلم واعبر عن شئ جوايا واعتقد جوا عقول وقلوب كتير من الشباب فى سني عن حالنا وعن حال بلدنا.

حاولت اوضح المشاكل اللى بنواجهها وليه المشاكل دي موجوده .. حاولت انه يكون الكتاب إلي حد كبير كويس ومفيد .. واتمني انه يكون كده فعلا.

حاولت ف نفس الوقت انه يكون مختصر ويكون بلغه بسيطه ممكن كلنا محتاجينها بدل التعقيدات والاساليب السوفسطائيه فالحوار.

اكيد كان فيه احسن من كده .. بس ده اللى قدرت عليه وحاولت اظهره فى اول تجربه.

اتمني الكتاب يعجبكم .. واتمني اشوف ارائكم.
شكرا
التحميل
صفحة الكتاب على goodreads


هل أعجبك الموضوع ؟

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

رسائل أحدث رسائل أقدم الصفحة الرئيسية

جميع الحقوق محفوظة لاصحابها كتب pdf ©2014 .