الثلاثاء، 31 يوليو 2018

ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى القندهارى

بسم الله الرحمن الرحيم
كتاب اليوم هو

ذكريات عربى أفغانىأبو جعفر المصرى  القندهارى

اعداد :د/ ايمن صبرى فرج
ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى  القندهارى

يقدم لكم موقع pdf كتاب مميز وجديد وهو ذكريات عربى أفغانى أبو جعفر المصرى القندهارى من تقديم د/ ايمن صبرى فرج  هذا الكتاب يسلط الضوء على تجربة مواطن مصري لم ينتم إلى جماعة ولم ينخرط يوما في أي عمل سياسي أو غيره لكنه سمع نداء الجهاد فقرر أن يلبي فشد رحاله إلى أفغانستان في عام 1988 كما يتناول الكتاب المعارك والأحداث التي عاصرها هناك ونتمنى لكم قراءة ممتعة ومفيدة وارجو ان تنال اعجابكم.

معلومات عن كتاب ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى  القندهارى :

اعداد :د/ ايمن صبرى فرج
الحجم:11m
عدد الصفحات:329ص
الطبعة الاولى
دار الشروق
الصيغة:pdf

نبذة عن كتاب ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى  القندهارى:

صاحب الذكريات أبو جعفر المصري القندهاري - وهو الدكتور أيمن صبري فرج - لم يتردد في تقديم لقبه الأفغاني في صدارة الكتاب لحبه الشديد لأهل أفغانستان ولاعتزازه بالعامين اللذين قضاهما بين جبال أفغانستان يقاتل مع الأفغان جنبا إلى جنب.
يفتتح لنا أبو جعفر ذكرياته بذكر شأنه في مصر، كيف أن خطاب الجهاد والدعوة إليه كانا يثيران لديه الحماس والعزم والإرادة، ولكن  مع هذا لم يعقد العزم وظل مترددا عدة سنوات إلى أن أكمل دراسته الجامعية. غير أنه لم يطق صبرا بعد هذا وعزم على الرحيل فشد رحاله إلى أرض أفغانستان وتعرف في رحلته الشاقة هذه على "أسد الله"! وفي أفغانستان و برعاية بعض المؤسسات الإسلامية العربية قرر أبو جعفر الالتحاق بأصعب المعسكرات هناك، والتي كانت تعرف بمعسكرات القاعدة لأن من خلال هذه المعسكرات يتم اختيار أعضاء التنظيم (لاحظوا أن هذا قبل عام 1990) التحق بالمعسكر، ولم يختصر في حديثه عن نوعية التدريب الذي تلقوه هناك، بل ذكر العلاقة التي كانت بين المجاهدين وبين العرب و الأفغان والمشقة التي كان يعاني منها هؤلاء المجاهدون من خلال تدريبات تهيئ الشخص لتحمل الكثير من مشاق الجهاد، وتعينه على تعلم استخدام الأسلحة بأنواعها المختلفة. وفي هذه المعسكرات توزع أوراق للتسجيل فيمن يريد الإلتحاق بمنظمة القاعدة ولكن لا تتم موافقة الفرد إلا بعد تمحيص جسدي فكري و أخلاقي. وطبعا يستبعد أصحاب البدع - كما يرى السلفيون - فمثلا من وجدت معه مسبحة لا يتم اختياره ولو كان مشهودا له بأخلاقه وصلابته!
انتهى التدريب وبدأ الاستعداد للجهاد الحقيقي، ويختار أبو جعفر الذهاب لقندهار لأنها مشهورة بمعاركها الحامية الوطيس، ومعروفة بصعوبة مراس أهلها القندهاريون والتي ينشأ أبناؤها على حمل السلاح منذ نعومة أظافرهم. و يحكي لنا أبو جعفر عن قوة أهلها وفضلهم وبأسهم الذي خبره بنفسه وسمعه من أفواه غيرهم و قرأه في تاريخهم. هم الذين لم تستطع قوة في التاريخ إخضاعهم لسيطرة أجنبية مع قلة عددهم وعتادهم.
ومن الطرائف أنه في أوائل أيامه كان يستغرب أنه حين يسمع دوي قصف المروحيات الروسية فإن أهل قندهار يسرعون إلى أسطح بيوتهم - لأن مضادات الطائرات هناك! - ولا تجد هذا إلا في قندهار! و المضحك أنه حين يخطئ الروس التصويب يصرخ القندهاريون "يا حميير ، كيف تخطئون التصويب!" ويعلق أبو جعفر مستغربا "ولا أدري من الحمار هنا، فلو أن الطائرات أخطأت في المرة الأولى، لا أعتقد بأنهم سيخطئون في الثانية"!
ويستمر أبو جعفر في سرد المآسي و الجروح و الانتصارات و الأفراح. كيف تصيب الألغام و تنفجر لا لتقتل ولكن لتعرقل المجاهد ببتر رجله، كيف تصيب الرصاصات الأجساد والرؤوس وكيف ينتصر المجاهدون فيذوقون حلاوة النصر، و كيف يخسرون فيذوقون مرارة الهزيمة والخسارة و فقدان الأحبة. وفوق هذا يمتعنا في مذكراته بذكر العبر التي يتعلمها سواء من الأفغان أو الروس أو العرب أو غيرهم. ثم ينهي مذكراته بذكر آخر معاركه وكيف أصابه لغم غادر ليمزق رجله وكيف اختلط لحمه بدمه وكيف أقعد فترة من الزمن حتى يبرأ من سقمه و يقرر من بعدها الرجوع إلى وطنه، ليحمل معه ذكرى و تجربة فريدة من نوعها ولكنها صعبة.

تقديم بقلم: فهمى هويدى :

لا أعرف فى العصر الحديث تجربة جسدت معنى الجهاد الإسلامى بمثل ما تجلى ذلك فى الجهاد الأفغاني، ولا أعرف ظلما نزل بتجربة نضالية فى تلك المرحلة بقدر ذلك الظلم الذى حل بالجهاد الأفغاني، ربما لأن عناصر استنفار الغير الإسلامى كانت مكتملة في تلك التجربة الفريدة . فهذا بلد مسلم تعرض للاحتلال من جانب دولة شيوعية تتبنى الإلحاد وتدعو إليه، ثم خرج أهله الأفغان يقاومون رافعين راية "الجهاد"، وهى الكلمة التى ما أن أطلقت فى الفضاء الإسلامى الواسع حتى كان لها مفعول السحر. إذ ترددت أصداؤها فى كل ضمير مسلم حيثما وجد، الأمر الذى استنفر نفرا من أبناء المسلمين فى كل مكان، وجمع على أرض الجهاد أشتاتا منهم لا تلتقى إلا فى موسم الحج، بل ربما كانت تلك هى المرة الأولى فى العصر الحديث التى يجتمع فيها المسلمون بذلك القدر من التنوع خارج الأراضى المقدسة، ويكون الجهاد فى سبيل الله هو الراية التى التفوا حولها، وتكون الشهادة منتهى أمل كل واحد منهم. تلك اللحظة النادرة والباهرة فى التاريخ الإسلامى الحديث أجهضتها وطمست معالمها التطورات اللاحقة التى شوهت براءة الصفحة الجهادية، حيث تدخلت الأطراف الخارجية لكى تحقق مآربها، وحين تقاتل بعض زعماء المجاهدين فيما بينهم فى تنازعهم على السلطة بعد التحرير، وحين أفسدت المغانم بعض القادة الميدانيين فأساءوا التصرف وشوهوا صفحة الجهاد، وحين عاد بعض المنسوبين بينهم فى تنازعهم على السلطة بعد التحرير، وحين أفسدت المغانم بعض القادة الميدانيين فأساءوا التصرف وشوهوا صفحة الجهاد، وحين عاد بعض المنسوبين للجهاد إلى أوطانهم وانخرطوا فى جماعات العنف والإرهاب، وأخيرا حين اعتلى السلطة فى أفغانستان من أقام نموذجا شوه الإسلام وأساء إلى صورته. حين حدث ذلك كله، لم ير كثيرون فى الجهاد الإسلامى وجهه المضيء أو بداياته المشرقة، ولعبت السياسة والإعلام دورهما على نحو كاد يمحو من ذاكرة الأمة ذلك الوجه، ويربط بين الجهاد وبين ما لا حصر اله من الشرور والرزايا التى أصابت الأمة، حتى أصبح الجهاد جناية وغدا "العائدون من أفغانستان" متهمين ومدانين قبل أي محاكمة أو تحر من أى نوع، وأصبحت سيرة الجهاد باعثة على الاستياء، فضلا عن التوجس والخوف. بمضى الوقت ـ بعد انقضاء لحظة البراءة إن شئت الدقة ـ انقلبت الأدوار كلها رأسًاعلى عقب، إذ لم يقف الأمر عند حد محو كل ما هو مشرق في التجربة من الإدارك العام، وإنما تجاوزه إلى تحويل ماهو مشرق ونبيل في التجربة إلى مصدر للقلق والنفور. أن يشيع الاعتزاز بالتجربة، ويترسخ معنى الجهاد فى وبدلا من النفوس، بحيث يصبح الجميع على أهبة الاستعداد لتلبية ندائه حيثما وجد، والتحديات الجسام مازالت تتربص بالأمة، فإن عملية الشحن المضاد والتشويه الملح تواصلت. وإزاء ذلك، فإر أخشى ما أخشاه بعد الذى جرى أن ترتفع الأصوات ذات يوم داعية إلى الجهاد ولا تجد مجيبا، وأن تحتاج الأمة فى ذلك اليوم إلى مجاهدين مستعدين للتضحية بحياتهم، فتواجه بالإعراض والخوف من مظنة الاتهام والإدانة.

لتحميل كتاب ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى  القندهارى pdf :

تحميل "كتاب ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى  القندهارى" من خلال file4net
تحميل "كتاب ذكريات عربى أفغانى- أبو جعفر المصرى  القندهارى"من خلال mediafir
-*-*-*- كتب مشابهة -*-*-*-

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

الأقسام

اسلاميات روايات مؤلفين جدد كتب تاريخية كتب مجمعة سياسة غرائب وعجائب فى الدنيا فن وادب ونثر قضايا عامة كتب مترجمة شبابية تنمية بشرية مؤلفين وكتاب فى انتظار النسخ الالكترونية الاسرة والطفل علم وثقافة مجموعة قصصية شعر برمجة برمجة انتر نت حصريات كتب ودروس تصميم مجلات اسرائيل والعرب خيال علمى قصص اطفال الحياة الزوجية سيرة ذاتية كتب نادرة مرشحين رئاسة خواطر كتاب كتب ساخرة قصص قصيرة العلاقات الانسانية المناهج التعليمية دينى سلسلة طب كتب أدبية كتب كمبيوتر و مالتيميديا اعلام دراسات اصولية علم النفس قناتنا على youtube ابحاث اصدارات كتب pdf الفيزياء والعلوم الكونية علوم اللغة العربية مقالات عامة اجتماعية اللغات تاريخية رومانسى سلاسل الروايات مخطوطات مسرحيات نقد ابراهيم عبد المجيد الاقتصاد الامن والحماية الربح من الانتر نت العاب تأمل تكنولوجيا جغرافيا روايات باللغة الانجليزية فقه كتب رياضية كتب هندسية مذكرات معجم ، فلسفة ، لغة مناقشة أدب السجون ادب عربى اعمال ابداعية المراة تاريخ تجارة وربح تطوير الذات جريمة حب ذوى الاحتياجات الخاصة رعب روايات عالمية روايات عربية سلاسل الكتب علم علم نفس علوم النحو علوم هندسة فلسفة قران قصائد قصص كتب كتب اجنبية غير مترجمة كتب ادبية كتب حازت على جائزة نوبل كتب سياسية اجتماعية كتيبات مجموعة مؤلفين مذكارت معلومات مقالات نظريات

يعد موقعنا ( موقع كتب pdf ) احد اكبر واقدم المواقع العربية التى تقدم الكتب بصيغة ال pdf بشكل يتيح للمستخدم العربى الوصول الى الكتب التى يحتاجها فى جميع المجالات بصيغة ال pdf وبشكل مجانى تماماْ سعياْ وايماناْ منا بضرورة توفر مصادر متاحة للمعرفة حيث تم انشاء الموقع فى نهاية عام 2011 اى تقريبا قبل 7 سنوات من الان فى مجال بدون اهتمام فى وقتها و يوفر موقع كتب pdf جميع الكتب بصيغة pdf فى جميع المجالات (الاسلامية والروايات والكتب السياسية وسلاسل الكتب والكتب المقالية والمجموعات القصصية وحتى الخيال العلمي والكتب العائلية وكتب البرمجة وكتب مجالات الهندسة ) لمعؤفة المزيد عن موقع كتب pdf اقرا المقالة التالية عن كتب pdf